منتديات وادي الرافدين
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات وادي الرافدين يسرنا انضمامك لاسرتنا .....,,,,,

شاطر
اذهب الى الأسفل
زائر1
زائر

w0 سيرة حياة حامد راشد

في 2011-12-09, 11:29
سيرة حياة الأستاذ الفاضل حامد راشد
العمري


 


في يوم من أيام تموز الحارة غاب الحر واعتدل والجو وكان الربيع في وسط تموز
حيث في الخامس عشر من شهر تموز يوليو من 1991 وبعد يوم واحد من ذكرى ثورة الرابع
عشر من تموز ولد حامد بن راشد العمري في إحدى نواحي محافظة ذي قار جنوب العراق
وتحديد في ناحية الإصلاح شمال شرق محافظة ذي قار.



بعد ستة سنوات من هذا التاريخ بدا حامد راشد يرسم أولى خطواته في هذه
الحياة حيث التحق بالدراسة الابتدائية وكانت بدايته في مدرسة سامراء إحدى مدراس
ناحية الإصلاح حيث كان عامه الدراسي الأول هو 1997-1998 وبعد خمسة سنوات قضها في
المدرسة تم نقله الى مدرسة الصالحية ومنها إلى مدرسة العقبة وذلك بسبب مشاكسته
المستمر مع موظف الخدمة في المدارس



ومع سقوط النظام العراقي عام 2003 ترك حامد الدراسة الابتدائية ونضم إلى
الدراسة المتوسطة حيث كان محط ترحيب من قبل جميع الكادر التدريسي في مدرسة براثا
وكان متفوقا على جميع اقرانه ومحبوبا عند جميع أستاذته وزملائه على رغم من شغبه
ومشاكسته في كثير من الأحيان



حيث امتاز بروح المرح والدعابه مما زاد من تلك الشعبية له في داخل المدرسة
وخارجها والتي استمرت حتى بعد رسوبه في الثالث متوسط بسبب الظروف الصعبة التي كان
يعيشها الوطن الجريح انذاك



لكنه صمد بوجه التحديات وقهر الصعاب وتمكن من النهوض مجددا على الرغم من
المعوقات التي عمل الاحتلال ان يجدها بوجهه واستطاع النجاح والتخرج من المرحلة
المتوسطة وتحديدا في عام 2007



وبهذه المناسبة العظيمة كان من اكبر الدوافع التي أنعشت وشعلت روح الحماسة
لدى لاعبي المنتخب العراقي لكرة القدم مما جعلهم يحققون لقب أمم أسيا لتكون فرحة
أخرى في هذا العام .



ومع نهاية عام 2007 التحق حامد في سلك التربية واعداد الاجيال الصالحة حيث
دخل معهد إعداد المعلين ولكونه كان شغوفا بالرموز والمسائل الرياضية اختار قسم
الرياضيات والعلوم .



ولم يقتصر دور الاستاذ حامد راشد في الجانب التربوي والتعليمي فقط وانما
تعداه الى اكثر من ذلك حيث اهتم بالثقافة والادب والشعر والسياسة والرياضة والشباب
حيث كان الشباب من اكثر الفئات التي تشغل بال وهم الاستاذ حامد راشد حيث قام بتاسيس
فريق الصقور الشعبي في منطقته مع عدد زملائه واستطاع النهوض بالفريق في وقت قصير
وتمكن من يجعل فريق ينافس فرق اخرى لها باع كبير في العبة وفي نفس قام حامد بتأسيس
فريق اخر وهو فريق الاهوار برفقة زميله ورفيق دربه عقيل الا ان ابتعاد حامد راشد
عن هذا الفريق بسبب كثرة مشاغله واهتمامته جعل فريق الاهوار ينهار نهيارا تام على
الرغم من محاولات الشيخ ابا نوره بعودة الروح للفريق مجددا .



وفي 2009 توجه حامد راشد الى دعم البطولات الرياضية خارج العراق وابدى
اعجابه الشديد بالدوري القطري وبنادي الخريطيات في حين ان زميله عقيل البدري كان
من اشد العجبين بنادي الصلبيخيات الكويتي



ومن انجاز فريق الصقور الذي قاده حامد بن راشد برفقة فريق دربه عقيل هو
تحقيق بطولة الخنيث لكرة القدم عن جدارة واستحقاق ووجه دعوة الى الفريق لمقابلة
نادي بني ياس الاماراتي في دبي الا ان حامد رفض فكرة لشعوره بان الوطن بحاجة اليه
في اي لحظة ولا ينبغي له تركه ولو لايام او ساعات .



وكان كما كان اجداده السابقين محبا للعمل والكسب الحلال حيث عمل في التجارة
وبدا في اول الامر ببيع الثلوج الى المواطنين في حر الصيف القاسي  وكان صديق العمر عقيل البدري متواجدا معه في هذه
التجارة الا ان عيون الحساد لم تغمض جوفنها عنهم فاصابهم الحسد مما جعلهم يتكبدون
الخسائر وتركوها وفتح بدلا عنها مقهى لبيع المشروبات بكافة انواعها ما عدا تلك
التي تفسد النفس والضمير حيث ان حامد بن راشد كان ورعا وتقي ويخشى الله في السر
والعلانية وهذه الصفات كلها لدى عقيل البدري الذي يقتدي بأستاذه حامد بن راشد



بعد هذا كله اشترى سيارة من نوع ( ستوتة ) في اول رحلة له بالستوتة حصل له
حادث مروري مروع حيث اصتدم باحدى المركبات قرب محطة وقود الإصلاح الحكومية الا ان
نجى من هذا الحدث بعناية الله الحافظ .



 
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى